ملتقى “الدور البرلماني في تذليل صعوبات التعليم العام و النوعي” بالأساسية

 

 

نظم قسم التربية الخاصة بكلية التربية الأساسية بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الملتقى الرابع للقسم تحت شعار”الدور البرلماني في تذليل صعوبات التعليم العام والنوعي” بمشاركة النواب الأفاضل عضو اللجنة التعليمية في مجلس الأمة د.خليل أبل ومحمد الدلال عضو في لجنة ذوي الإعاقة في المجلس وبحضور مدير عام الهيئة بالانابة أ.د.جاسم الأنصاري و عميد كلية التربية الأساسية د.فهد الرويشد وذلك على مسرح الكلية في العارضية .

خلال الملتقى ألقى عضو هيئة التدريس بقسم التربية الخاصة د. حمد العجمي كلمة ترحيبية اكد من خلالها على اهمية التركيز على قدرات ومواهب ذوي الاحياجات الخاصة من اجل تمكينهم في مجتمعهم الذي يتوقع منهم الكثير من الانجازات والأدوار التي من شأنها تحقيق ذواتهم، مضيفاً بان القسم يسعى من خلال تنظيمه لمثل هذه الفعاليات إلى المساهمة في ابراز دور ذوي الاحتياجات الخاصة كعناصر فعالة في المجتمع عن طريق تمكينهم علمياً ووظيفيا ومهنيا للوصول الى اقصى طاقاتهم الممكنة والاستفادة منها منوهاً إلى أن القسم كذلك يقوم بإعداد و تخريج معلمين مواد علمية أساسية يكون مساندهم تربية خاصة وذلك لتصبح لديهم القدرة الكاملة على التعليم والتدريس في مدارس التربية الخاصة ومدارس الدمج إن دعت الحاجة لذلك .

ومن جانبه أكد د.الدلال على الأهمية التي يشكلها الدور البرلماني بتذليل العقبات التي تواجه من يعاني من صعوبات التعلم من خلال تفعيل القانون الذي ينص على الاستفادة من القدرات والأفكار التي يمر بها الاساتذة والطلبة بهذا المجال،مشدداً على أهمية إقامة مثل هذه الحلقات النقاشية التي تعزز وعي المجتمع لمثل هذه القضايا الهامة.

وبدوره بين د.أبل ان اقامة المؤسسات لمثل هذه الملتقيات والحلقات النقاشية له دور كبير بعرض وجهات النظر وتبادل الأفكار والحلول التي تسهم بحل قضايا المجتمع متقدماً بالشكر للهيئة العامة للتعليم التطبيقي و التدريب ممثلة بكلية التربية الأساسية على اهتمامها بتسليط الضوء على قضايا التعليم.

في الختام كرم أ.د.الأنصاري نواب مجلس الأمة الأفاضل تقديراً لمشاركتهم المثمرة في الملتقى .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق