د.التويم لصناع المستقبل: حريصون على التنسيق والتواصل مع سوق العمل في القطاعين العام والخاص

أكد أن «تطوير المناهج» يستحدث برامج جديدة تتعلق بالطاقة المتجددة

هدفنا الرئيسي إمداد البلاد بالعمالة الوطنية الماهرة في عدة مجالات

  • نسعى لتحويل كل الملفات لـالرقميةلأنها ثروة كبيرة ننقلها للأجيال التالية
  • إقامة دورات لنشر الوعي في كتابة المناهج والبرامج لهيئتي التدريس والتدريب

ضرورة تفعيل المكتبة الإلكترونية للحصول على المراجع والأبحاث الجديدة

أنشئ مركز تطوير المناهج عام 1998 بالقرار رقم 805/1998، ومنذ ذلك الوقت وهو يقوم بمهمة جليلة، ألا وهي دراسة احتياجات سوق العمل الكويتي، وإمداده بالكفاءات البشرية المعدة فنياً وتقنياً بالمهارات والمعارف اللازمة، وذلك من خلال التعاون مع الكليات والمعاهد بالقطاعين الحكومي والخاص لمعرفة التخصصات والمهارات المطلوبة، وإعداد البرامج والمناهج المناسبة، ومتابعة تطوير برامج الهيئة بما يتناسب مع التطور العالميلذا التقتصناع المستقبلبمدير مركز تطوير البرامج والمناهج د.طارق التويم ليتحدث عن أهداف المركز وطموحاته، واستعداداته للفترة المقبلة..فإلى تفاصيل اللقاء

 

< في البداية حدثنا عن مركز تطوير المناهج والبرامج؟

 

أنشئ مركز تطوير المناهج والبرامج في عام 1998، وذلك لتطوير واستحداث المناهج والبرامج المختلفة في كليات ومعاهد الهيئة والدورات الخاصة.

 

الهدف من المركز

< ما هو الهدف من المركز؟

الهدف الرئيسي من المركز هو إمداد سوق العمل بالعمالة الماهرة في عدة مجالات مختلفة كالطبية والفنية والتجارية والصحية وغيرها، وأيضاً متابعة تطوير جودة المناهج وربطها بالطالب من خلال دراسة احتياجات سوق العمل.

 

علاقة المركز بسوق العمل

< حدثنا عن علاقة المركز بسوق العمل؟

للمركز علاقة وطيدة بسوق العمل العام والخاص وبالتعاون مع إدارة  متابعة الخريجين وسوق العمل تقوم الإدارة بإنشاء البرامج وإعداد الورش، ووضع لجنة استشارية للتنسيق في هذه البرامج مع سوق العمل، وأيضاً يتم التدريب الميداني  للطلبة بالتعاون مع سوق العمل في أثناء فترة الدراسة، وبعد التخرج يتم قبولهم كموظفين،وكذلك يتم  التعاون مع سوق العمل في عدة قطاعات كالحكومي المتمثل بديوان الخدمة المدنية، والقطاع العسكري وغيره، والقطاع الخاص كقطاع البنوك، وشركات الاتصالات، وشركة الصناعات المختلفة، واتحاد الصناعات، وشركة الملا، وشركة الغانم، وشركات  البترول “equate” “knpc””koc”.

 

 

البرامج المقدمة

< ما هي أهمية البرامج المقدمة من مركز تطوير البرامج والمناهج؟

تكمن أهمية البرامج في أنها تمد سوق العمل بتخصصات مختلفة، وغير متاحة  في درجة الدبلوم في مختلف التخصصات كالدراسات التكنولوجية والتجارية، والتمريض وغيرها،وهي تخصصات تغطي شريحة غير متوفرة عند باقي الجامعات العامة والخاصة في الكويت، كبرنامج تشغيل مصافي في كلية الدراسات التكنولوجيا يمد شركة البترول الوطنية بمشغلين للمصافي، وكلية التمريض تمد وزارة الصحة في تخصص التمريض وهو تخصص نادر،وكلية العلوم الصحية تمد وزارة الصحة بتخصص  الطوارئ الطبية والتغذية، وكلية التربية الأساسية تمد وزارة التربية بالمعلمين، إضافة إلى أن قطاع التدريب يفتح للطالب مجالا يمارس المهنة التي يرغب فيها.

 

 

برامج جديدة

< هل هناك برامج جديدة؟ ما هي؟

هناك عدة برامج تتعلق بالطاقة المتجددة فهناك برنامجا كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة، وبرنامج الإطفاء دبلوم، والصيانة الميكانيكية، ومعاهد كمبيوتر تخصصات صيانة متعددة، وفي الجانب الصحي برنامج فني تخدير بالتعاون مع الصحة، ومقررات تحاكي مواضيع مختلفة كالتنمية المستدامة، والتكنولوجيا المالية والبترول من خلال هذه البرامج  والمقررات، كما أننا نواكب كل ما هو جديد في هذا المجال.

التدريب والتطوير

< دور المركز في تدريب أعضاء هيئتي التدريس والتدريب؟

تطوير أعضاء هيئتي التدريس والتدريب من خلال إقامة دورات لنشر الوعي في كتابة المناهج والبرامج،وتم تقديم أكثر من 16 دورة خلال السنوات الماضية، ونشر الوعي جزء من أهدافنا كما أن أساس التدريب لرفع مستواهم في كتابة المقررات والبرامج.

 

 

الاعتماد الأكاديمي

< حدثنا عن ارتباط المناهج بالاعتماد الأكاديمي

 

هي جزء أساسي بالتقويم الذاتي، حيث إن المناهج في جميع جهات الاعتماد الأكاديمي تعتبر أساساً للتقييم، كما نحاول نرفع هذه البرامج لمستوي الاعتماد حيث إننا نرى شروط هذه الجهات، ونعمل على أساسها، واستطاعت الهيئة الحصول على العديد من الاعتمادات.

< كلمة أخيرة

المركز مفتوح لأعضاء هيئتي التدريس والتدريب  لتطوير واستحداث البرامج، ورفع مستوي الكفاءة في كتابة المناهج والمقررات، ونحن بصدد نشر برنامج جديد خاص بالمناهج يتيح قاعدة بيانات كبيرة للكليات والمعاهد لمراجعة البرامج وخططهم وتوثيق هذه البرامج بشكل متاح وسهل،.

 

ويسعي المركز لتحويل كل الملفات للرقمية لأنها ثروة كبيرة لنقلها للجيل التالي مع ضرورة التوثيق لكل برنامج، والمركز مفتوح لاستقبال الآراء والاقتراحات، وفي موقع المركز آلية نبين فيها تطوير واستحداث البرامج، وهناك نماذج خاصة في كتابة المقررات والبرامج وطلب استحداث، أو تطوير حيث إن هذه النماذج الالتزام فيها ينظم العمل.

 

اظهر المزيد
إغلاق