“التربية الأساسية” بـ “التطبيقي” شاركت في “تحسين حياة الأشخاص ذوي الإعاقة”

ضمن رؤية كويت جديدة " "2035

 

شاركت كلية التربية الأساسية بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب في مؤتمر”تحسين حياة الأشخاص ذوي الإعاقة ضمن رؤية كويت جديدة “2035، حيث ناقش  المؤتمر ثلاثة محاور أساسية ، وهي تحسين الخدمات الصحية ، وتنمية الوعي المجتمعي ، وتطوير النظام التعليمي “التعليم الدامج”، وتوفير الفرص الوظيفية “تشجيع ذوي الإعاقة على العمل الحر”.

 أتت مشاركة الكلية بتقديم عرض  يتضمن جهودها  في دعم وتحسين حياة الأشخاص ذوي الإعاقة تحت مظلَّة الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب .

وحول هذه المشاركة أفادت العميد المساعد للشؤون الطلابية والأكاديمية في الكلية أ.د.لطيفة الكندري بأن الهدف الرئيسي من هذه المشاركة هو توضيح مدى حرص عمادة الكلية على المشاركة بمثل هذه المؤتمرات الحوارية التي تساهم في توفير الفرص الأكاديمية المواتية لتحقيق المزيد من الإنجازات في عملية دمج ذوي الإعاقة في التعليم ، وتطوير النظام التعليمي ، مسلطةً الضوء على الخدمات التي تقدمها كلية التربية الأساسية لأبنائها من ذوي الإعاقة كونهم يمثلون شريحة مهمة في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب في كثير من التخصصات ، ويشاركون في العديد من الفعاليات الطلابية لتنمية مواهبهم، وبناء شخصيتهم، ورفع كفاءاتهم ، وتتمثل هذه الخدمات بإتاحة الفرصة لذوي الاحتياجات الخاصة لاستكمال المسيرة الأكاديمية عبر التخصص في مجالات عديدة ، وتشكيل لجنة ذوي الاحتياجات الخاصة لمتابعة مسيرة الفئة المذكورة ، كذلك يقدم مركز الدعم التربوي داخل الكلية فعاليات وخدمات استشارية تلبي حاجات هذه الفئة اجتماعيا ونفسيا وأكاديميا وتربويا ، كما توفر الكلية سيارات داخلية “غولف” لنقل الطالبات ذوي الاحتياجات الخاصة من مبنى لآخر؛ تسهيلاً لحركة تنقلاتهن وقامت الكلية مؤخراً بافتتاح ركناً اجتماعياً “ركن استراحة الطالبات”  لتعزيز فكرة دمج ذوي الاحتياجات الخاصة مع سائر الطالبات ، وغيرها العديد من الخدمات .

وأكدت أ.د. الكندري على أن الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب تؤمن بفلسفة أن التنمية المستدامة للجميع ، وأن ذلك الأمر لا يمكن أن يتحقق إلا بمشاركة جميع شرائح المجتمع في عملية البناء والعطاء وفق سياسات جامعة وبرامج هادفة تستوعب كافة الطاقات وتقوم بإزالة العوائق التي تواجه جميع الطلاب والطالبات في كافة المراحل التعليمية.

 

 

اظهر المزيد
إغلاق