قياديون ومسؤولون : ” التطبيقي ” دور وطني كبير .. ومهمة تعليمية مميزة

بمناسبة مرور سبعة وثلاثين عاماً على إنشائها

  • إدارات ” التخطيط والتنمية” ساهمت في العديد من الإنجازات متمثلة بالمشاريع الإنشائية
  • أ.د. الأنصاري: الهيئة خطت خطوات راسخة نحو تحقيق المزيد من التطورات
  • رؤيتنا للعام 2020 تتمركز حول تحقيق الجودة الشاملة في جميع المجالات
  • د.الحنيان :”الدراسات التجارية” تتبع سياسة مرنة ومتوازنة في القبول كماً ونوعاً
  • حريصون على حل مشاكل التسجيل والشعب من خلال جداول ثابتة للمستجدين
  • أ.د العنزي :”التربية الأساسية” أحد المؤسسات الرائدة في إعداد المعلم الكفء
  • تحديث شامل لجميع الأقسام العلمية والمكاتب النوعية من خلال تبني منظور تربوي علمي
  • م.بوشهري : استحداث برامج جديدة تتوافق مع رؤية الكويت 2035 نهجنا الذي نسير عليه
  • نسعى إلى فتح مسار للحاصلين على ” المتوسطة” في برامج مشابهة لمعهدي الشويخ وصباح السالم
  • م.بوحمدي : “العالي للطاقة” يحقق طموحات المؤسسات الحكومية والخاصة
  • نطمح لإقامة مركز صحي للإسعافات الأولية لنقل الحالات الطارئة للمستشفيات المحيطة
  • د. الحجرف: “التمريض” تبنت شعار توطين المهنة وتعريف المجتمع على الجوانب الإنسانية لها
  • م.الطويل : الهيئة تسعى لتخريج الكوادر الوطنية المدربة للعمل في قطاعات الدولة المختلفة
  • “الصناعي” حقق العديد من الإنجازات هذا العام كحصوله على الاعتماد وشهادة الجودة
  • م.الرويح: نسعى إلى تمكين المتدربين من الحصول على المهارات والمعرفة التي تمكنهم من الإبداع
  • “الإنشائي” يقدم برامج تدريبية تخصصية في مجال البناء والتشييد للجهات الحكومية بالدولة
  • د.العازمي: ” العالي للخدمات الإدارية” مهتم بتقديم كل ما هو جديد
  • نطمح لاستحداث عدد من البرامج مع سوق العمل كتسجيل بيانات إطفائي وخدمة العملاء
  • م. بوحمدي : “الصناعي” –الشويخ له مجموعة من الأنشطة دفعت بالعملية التدريبية إلى الأمام
  • البدء بتنفيذ برنامج “دبلوم المعادن الثمينة” لما بعد المرحلة الثانوية

 

في ذكرى إنشاء الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب وبعد مرور سبعة وثلاثين عاماً على إنشائها، باتت اليوم تمثل الصرح التعليمي الكبير الذي أصبح حلم كل فرد كويتي يتطلع إلى العمل الجاد لكي يسهم في دعم مسيرة الإنماء والنهوض الحضاري بدولة الكويت ، تستمر مساعي الهيئة نحو تحقيق رسالتها التي أنشئت من أجلها ، وهي توفير قوة العمل الفنية الوطنية الملبية لمتطلبات التنمية الاجتماعية والاقتصادية، حيث استطاعت الهيئة منذ إنشائها أن تحقق ما تصبو إليه، وذلك بتوفير كوادر وطنية مؤهلة للعمل في القطاعات الحكومية والخاصة، وبهذه المناسبة نعرض في هذا العدد بعض الكلمات لعدد من المسؤولين والقياديين بالهيئة التي عبروا من خلالها عن سعادتهم بالانتماء إلى الهيئة ودورها الهام تجاه الوطن والمجتمع .

 

 

تنمية القوى العاملة

بهذه المناسبة تقدمت نائب المدير للتخطيط والتنمية الأستاذة الدكتورة فاطمة الكندري بتهنئة لجميع منتسبي الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب.

وقالت : “إن الهيئة كرست كل إمكاناتها ، وعملت بكل جد على تحقيق الهدف الأساسي الذي أنشئت من أجله ، وهو توفير وتنمية القوى العاملة الوطنية بما يكفل مواجهة القصور في القوى العاملة الفنية ، وتلبية احتياجات التنمية في البلاد، مؤكدةً على أن قطاع التخطيط والتنمية يعمل على تحقيق هذا الهدف من خلال  إعداد الخطط السنوية ، وبرامج العمل ، مسترشدة بإستراتيجية الدولة بعيدة المدى والتوجهات التي تتبناها خطط التنمية في الدولة ، والتي تعكس رؤية صاحب السمو أمير البلاد -حفظه الله ورعاه- في تحويل الكويت إلى مركز مالي وتجاري ، خاصة في مجال سياسات التعليم العالي ، وبشكل أساسي ما يتعلق منها بسياسة التعليم التطبيقي والتدريب، مضيفة أن إدارات قطاعات التخطيط والتنمية ساهمت  في العديد من الإنجازات متمثلة في المشاريع الإنشائية لإنشاء وتطوير وتحديث مرافقها لزيادة الطاقة الاستيعابية للكليات والمعاهد لقبول الأعداد المتزايدة من الطلبة والمتدربين بالتخصصات المختلفة من برامج التعليم المهني والصناعي وبرامج الدبلوم والبكالوريوس،  بالإضافة إلى متابعة الخريجين وسوق العمل من خلال إبرام الاتفاقيات مع الجهات الخارجية لتوفير فرص عمل للشباب بالقطاعين الخاص والعام.

 

تحقيق الإنجازات

من جانبه أكد نائب المدير العام للتعليم التطبيقي والبحوث أ.د. جاسم الأنصاري  أن الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب خطت خطوات ثابتة وراسخة نحو تحقيق  الإنجازات في كافة المجالات ؛ لتحقيق أهداف خطط التنمية المستدامة، ومن أبرز هذه الإنجازات بالقطاع هي حصول برامج كلية الدراسات التكنولوجية ، وبرنامج علوم المكتبات والمعلومات ، وبرنامج تكنولوجيا التعليم على الاعتماد الأكاديمي، علما بأنه جار العمل على استكمال إجراءات حصول برامج كلية التمريض عليه، بالإضافة إلى حصول قطاع التعليم التطبيقي والبحوث على شهادة الجودة، وحالياً يتم العمل على انهاء متطلبات الحصول على شهادة الجودة لكلية التربية الأساسية، واستحداث برنامج اللغة الإنجليزية للمرحلة المتوسطة والثانوية – بكلية التربية الأساسية-بنين.

و أشاد أ.د. الأنصاري بالعمل الدؤوب للقطاع على تحديث لوائح كل من: المهام العلمية، الأبحاث العلمية، و أخلاقيات البحث العلمي، وضوابط ومعايير العمل في الفصل الدراسي الصيفي، وضوابط ومعايير اختيار الوظائف الإشرافية ، ونظام وإجراءات العمل في الأقسام العلمية ، بالإضافة إلى ضبط نظام ترقيات أعضاء هيئة التدريس بما يتماشى مع النظم المعمول بها في الجامعات والمؤسسات التعليمية المرموقة، وتحديث لائحة المخصصات المالية للمهام العلمية ، والابتعاث إلى أرقى الجامعات العالمية ذات التصنيف العالمي.

و ختم كلمته مؤكداً على أن رؤية القطاع للعام 2020 تتمركز حول تحقيق الجودة الشاملة في جميع المجالات العلمية والأكاديمية  منها تطوير البرامج والمناهج بما يتوافق مع آخر المستجدات العالمية واستحداث التخصصات المهنية بما يتواكب مع خطة الدولة التنموية وتحقيق رؤية الكويت لعام 2035 بالإضافة إلى حصول برامج الكليات على الاعتمادات الأكاديمية .

 

المشاركة بمستقبل الكويت

و بدوره أوضح عميد كلية الدراسات التجارية د.أحمد الحنيان أن الكلية تعمل تحت مظلة الهيئة لتكون رائدة بمجال توفير قوة العمل الملبية لاحتياجات التنمية في البلاد ، ومواكبة نهضتها في شتى المجالات ، وتمكين الخريجين من طلبة الهيئة في المشاركة بصناعة مستقبل الكويت تحديداً في الأعمال التجارية والمالية والقانونية  والمعلوماتية وفق رؤية الكويت لعام 2035، لذا تتبع الكلية سياسة مرنة ، ومتوازنة في القبول كماً ونوعاً التي تتيح إمكانية قبول جميع المتقدمين من الشباب الكويتي للالتحاق بمختلف التخصصات ، مشيراً إلى أن الكلية بصدد تطوير الأقسام العلمية ، واستحداث برامج جديدة لمجاراة التطور العلمي والتقني السريع الذي يحتاجه سوق العمل المحلي ، مؤكداً أن هناك العديد من الخطط المستقبلية ، والإنجازات الأكاديمية التي تسعى الكلية لتحقيقها للعام 2020 منها تطوير مناهج الأقسام العلمية عن طريق تطوير المناهج الحالية ، واستحداث برامج دراسية جديدة ، واستخدام برنامج البكالوريوس، وربط الكلية بمؤسسات الدولة بالقطاعين العام والخاص ؛ لتبادل الخبرات والأفكار ، والاستفادة من برامج التدريب الميداني ، وتوظيف الطلبة الخريجين مما يعزز دور الكلية في المساهمة في خدمة المجتمع.

و أضاف د.الحنيان أن الكلية تسعى إلى تحقيق الاعتماد الأكاديمي بما يتلاءم مع تخصصاتها مما يساهم في رفع مستوى مخرجات الهيئة،  كما أن الكلية سعت من الناحية الإدارية بتزويد الأقسام العلمية ، والمكاتب الإدارية بالمعدات والأجهزة التكنولوجية ، وبتحويل العمل الإداري الورقي إلى عمل إلكتروني.

و شدد د.الحنيان على حرص الكلية على حل مشاكل التسجيل والشعب الدراسية من خلال توفير جداول ثابتة للمستجدين ، وإيجاد الحلول للحالات التي تحتاج إضافة مقررات لازمة للتخرج.

و اختتم د.الحنيان حديثه بأن الكلية تسعى دائما على الحفاظ على سير العمل ، وتوفير بيئة أكاديمية آمنة للطلبة.

 

خدمات تربوية متميزة

بدوره أكد عميد كلية التربية الأساسية أ. د. فريح عويد العنزي حرص كلية التربية الأساسية أن تكون من المؤسسات التربوية الرائدة في إعداد المعلم من خلال تقديم الخدمات التربوية والتعليمية المتميزة، لتأهيل طلبة الكلية ليكونوا معلمين ذوي كفاءة عالية لخدمة سوق العمل.

و شدد د.فريح العنزي على أن الهدف العام للعمادة  في تطوير كلية التربية الأساسية عبر التحديث الشامل لكافة الأقسام العلمية والمكاتب النوعية  من خلال تبني منظور تربوي علمي ، وتحسين مستوى أداء الوحدات العاملة في الكلية ، وتحقيق مفهوم الجودة في كافة التعاملات الإدارية ، والحصول على الاعتماد الأكاديمي للبرامج العلمية في الأقسام العلمية ، ومواكبة التطورات العلمية والمهنية ؛ لتحقيق تلك الأهداف المرجوة من إنشاء كلية التربية الأساسية .

وحدد د. فريح العنزي هذه الأهداف بإعداد معلمين تربويين ذوي كفاءة عالية ، وإعداد الكوادر الفنية المساندة، لتغذية سوق العمل ، وتوفير الكوادر العلمية المؤهلة من أعضاء هيئة التدريس والتدريب القادرة على تحقيق رؤية ورسالة وأهداف الكلية.

وأكد د. العنزي على تشجيع عملية البحث العلمي في مجالات المعرفة المختلفة ، وتقديم الخدمات الاستشارية ، وتبادل الخبرات محلياً وإقليمياً وعالمياً، ومن أهم الأهداف والاهتمامات في الكلية تأهيل ذوي الإعاقة لما لهم من دور مهم في المجتمع ، وفي ظل الاتجاه العالمي في مجال حقوق الإنسان.

واختتم د. العنزي كلمته متمنياً كل النجاح والتوفيق لكل منتسبي الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، داعياً الجميع إلى بذل كل الجهود لتطوير الهيئة ، وتقدمها لتواكب التطور في المجالات العلمية والعملية.

الرؤية المستقبلية

من جهته أكد مدير معهد التدريب المهني م.فاضل سيف بوشهري أن الرؤية المستقبلية تبدأ بالتخطيط لاستقطاب مستويات أعلى من خريجي المرحلة المتوسطة ، وخريجي المرحلة الثانوية من أجل رفع أعداد المتدربين بالمعهد ، ولتحسين مستوى الأداء، وتطوير البرامج الحالية ، واستحداث برامج جديدة بما يتوافق مع حاجة سوق العمل ورؤية الكويت 2035، وهو النهج الذي تسير عليه الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب منذ إنشائها وحتى الآن.

وأضاف م. بوشهري أن المعهد يسعى إلى فتح مسار للحاصلين على الشهادة المرحلة المتوسطة في برامج مشابهة لما هو منفذ في معهد الشويخ ومعهد صباح السالم.

وأشار بوشهري إلى أن معهد التدريب المهني يعمل على تجهيز وتحسين بعض الورش والقاعات التدريبية بالمعهد ، ويحرص على التطوير والتحديث الدائم لها، مبيناً بالنسبة للتطوير الإستراتيجي  فإننا قمنا  بالتنسيق مع سوق العمل للتحقق من جدوى التخصصات الحالية ، واستحداث تخصصات جديدة تتوافق مع رؤية الكويت 2035، والحد من ظاهرة الغياب والتسرب التي توجد حالة من ضعف مستوى التحصيل المهني من خلال تعيين عدد كافٍ من الاختصاصيين الاجتماعيين والنفسيين من أجل معالجة المشاكل السلوكية للمتدربين، و تعديل الوصف الوظيفي لخريجي المعهد ، ومن ثم تعديل المسمى الحالي للخريجين من “حرفي إلى مساعد فني ثاني”، وتعيين عدد من شاغلي وظيفة مساعدي مدرب ، وهو ما يحتاجه المعهد لمقرر العملي ” الورش”، وإفساح المجال لأصحاب الشهادات العليا بالانتقال بالمعاهد المناسبة.

وذكر م.بوشهري أن المعهد يسعى لإصدار نشرة فصلية تبرز أهم الإنجازات للمعهد، وعمل معرض خاص لمنتجات المعهد كل سنتين من خلال التواصل مع وزارة التربية لعمل حملة توعوية في المدارس للمرحلة المتوسطة من أجل التعريف بدور وأهمية المعهد في استقطاب المتعثرين دراسياً.

 

عطاء قيم

بدوره قال مدير المعهد العالي للطاقة م.محمد حمد بوحمدي إن المعهد  يسعى  دائماً إلى كل جهدٍ متميز ، وعطاءٍ قيِّم، ويعطى وزناً ثقيلاً للالتزام والانضباط ، واهتماماً عالياً  بالفكر والإبداع ، وهذا في مجمله حافز قوي للمعهد لكي يواصل تحقيق طموحاته ، ويضيف المزيد إلى إنجازاته ؛ ليظل كما هو دائماً واجهةً حضاريةً مشرفّةً  للهيئة العامة  للتعليم التطبيقي والتدريب، ذاكراً أهم  الإنجازات الأكاديمية والإدارية والمهنية التي حققها المعهد كحصول المعهد العالي للطاقة على شهادة الجودة العالمية ISO 9001:2015 التي تعكس مدى تميز وتطور المعهد في المجال التدريبي ، وتؤكد مساعيه في تطبيق الأنظمة والمعايير العالمية ، والحفاظ على الجودة والتطوير المستمر، وحصول المعهد على الاعتماد المؤسسي من مؤسسة باريس أكاديمي ، والذي يعد بمنزلة تأكيد على جودة مخرجاته المؤهلة فنيا ، والتي ستفتح المجال للتعاون مع أسواق العمل في القطاعات الثلاثة النفطي والخاص والحكومي، وتطوير مقررات الفصل التمهيدي بما يتناسب مع متطلبات الاعتماد الأكاديمي وسوق العمل ، وتطوير نظام الدراسة والتقويم للفصل التمهيدي بما يتناسب مع رسالة وأهداف المعهد، ووضع شروط وآلية اختيار ممن سيشارك في التدريس للفصل التمهيدي، وتشغيل الألواح الشمسية المتوفرة ، ومواكبة خطة الدولة في ترشيد استهلاك الطاقة.

وأضاف م.بوحمدي حول رؤية المعهد للعام 2020  أن المعهد أحد المعاهد العشرة بقطاع التدريب ، ودوره هو تقديم خدمات التدريب والتطوير للقطاعات المختلفة في مجال الطاقة للقطاعات الحكومية والأهلية ، وذلك لتقديم خدمة اقتصادية مضافة إلى مجتمعنا ووطننا عن طريق إعداد كوادر وطنية كويتية ذات كفاءة ، ومؤهلة علمياً وفكرياً لأداء واجبها في خدمة الوطن ، وإتاحة الفرصة أمام المؤسسات الحكومية ، والخاصة لتدريب موظفيهم ، ورفع كفاءتهم وأدائهم الإداري والفني والتقني بما يحقق تطلعات التنمية الاقتصادية لوطننا، وتحقيق الطموحات ، والتطلعات المستقبلية بإحداث نقلة تطويرية تعليمية حديثة بأسلوب نوعي في مجال التدريب الموجه للشباب الكويتي العامل في القطاعين الحكومي والخاص من خلال بناء برامج متطورة تعمل على تطوير مستوى المتدربين ، ورفع كفاءتهم من خلال تقديم برامج تلبي الحاجة المتزايدة في المجالات المختلفة من قطاع الطاقة في دولة الكويت.

و قال م.بوحمدي إن المعهد يطمح لإقامة مركز صحي ليكون للإسعافات الأولية ، ولنقل الحالات الطارئة للمستشفيات المحيطة ، ويقوم ذلك المركز للتدريب في المعهد للإسعافات الأولية ولتوفير الدعم الفني الأولي للحالات الطارئة في المجمع التكنولوجي بالشويخ، واحتساب درجات الفصل الميداني ضمن المعدل العام حتى يتسنى للخريج الحصول على معدل أعلى يؤهله للالتحاق بوظيفة فنية تحقق له طموحه ، وإنشاء مركز خدمة المواطن في المجمع التكنولوجي ، وإتاحة الفرصة لقبول فئة الإناث للدراسة ، والتدريب ببرامج المعهد وفقا لاحتياجات وزارة الكهرباء والماء ، وتجديد  الاعتماد الأكاديمي للبرامج المعتمدة من منظمة ABET ، واستحداث تخصص جديد عن الطاقة المتجددة  بالتنسيق مع معهد الكويت للأبحاث العلمية  وتدريب مدربين من المعهد في مجالات الطاقة البديلة من ضمن الخطة التدريبية لمعهد الأبحاث، وربط مناهج وبرامج التدريب بالاحتياجات الفعلية لسوق العمل ، ومقتضيات خطط التنمية الشاملة والتطور التكنولوجي .

و ذكر م.بوحمدي أن مجموعة من أعضاء الهيئة التدريبية بالمعهد شاركوا في مؤتمرات محلية ودولية بأبحاث عدة منها : ـ

The Performance Of Tidal Energy In State Of Kuwait –

Prediction Of Two Stage Air Compressor Characteristic –

– أثر برنامج تدريبي باستخدام عادات العقل في تنمية مهارات الاستيعاب القرائي لدى المتفوقين عقليا ذوي صعوبات تعلم القراءة  في المرحلة الابتدائية بدولة الكويت .

– Analytical Study of The status of renewable energy source and its efficiency future prospects

: Protection Of Distribution Network  –

– A Hands – on Laboratory Industrial Process Control systems and Advanced Automation Used by DCS

Registration of The Characteristic Curves of caned Pump-

Solubility Of gases in ionic liquids using PHYC equation of state –

-EFFECTS OF CHEMICAL AND PHYSICAL CHANGES CAUSED BY TEMPERATURE AND GRAIN SIZE ON MECHANICAL BEHAVIOR OF COMPOSITE MATERIAIS ( CASE – STUDY ; BAMBOO WOOD )

Development Of A Turbine System To Extraction Deep Underground water  –

Analytical Study Of Mathematics Courses at the Higher Institute of Energy  –

– Formation Of Protective Aluminum – Oxide Layer on the Surface of Fe-Cr-Al Sintered – Metal – Fibers via Multi – Stage Thermal Oxidation

Reduced Differential Transform Method (RTDM) for the wave Equation” –

  • Economic Return of Capacitor Banks in Residential Facilities-

– Effect of Reactive  Power Compensation and Power Factor Correction on Power system Performance

Asset  Management of an Electricity Distribution System up to 132 KV –

 

التحدي الأكبر

و من جانبه أعرب عميد كلية التمريض د.علي الحجرف  عن سعادته بالذكرى السابعة و الثلاثين لصدور مرسوم إنشاء الهيئة فهي مناسبة لاستعراض أبرز إنجازات كلية التمريض كونها خامس كلية من كليات الهيئة من حيث النشأة ، فقد أنشئت عام 2003 لتقدم خمسة برامج دراسية منها برنامج دبلوم تمريض ، وثلاثة برامج بكالوريوس ، وبرنامج تخصصي في العناية الحرجة ، مبيناً أن الكلية حرصت على مواجهة التحدي الأكبر منذ نشأتها ، وهو عزوف الشباب الكويتي عن التقدم للالتحاق ببرامج التمريض ؛ لذا اتخذت عدة إجراءات لمعالجتها من خلال تبني شعار توطين مهنة التمريض،  وتعريف المجتمع على الجوانب الإنسانية للمهنة من خلال عرض مجالات عمل الخريجين بالتعاون مع ديوان الخدمة المدنية ، مشيراً إلى أن الكلية عملت خلال الفترة الماضية لتحقيق العديد من الإنجازات ؛ لذا سعت للحصول على الاعتماد الأكاديمي لبرامجها من خلال التعاقد مع مؤسسة الاعتماد الأكاديمي لبرامج التمريض التعلمية ACEN ، وهي مؤسسة أمريكية معتمدة من وزارة التعليم الأمريكية ، وقد اجتازت الكلية بنجاح المرحلتين الأولى والثانية من مراحل الاعتماد الأربع ، وحصلت على وضع مرشح ومدته عامين تمهيداً للحصول على الاعتماد الأولي الذي ستبدأ إجراءاته في شهر مارس 2020 ، مضيفاً أنه تم إيفاد عدد من أعضاء هيئة التدريس لاستكمال دراستهم للحصول على درجة الدكتوراه ، علاوة على ابتعاث الطلبة حديثي التخرج للحصول على درجة الماجستير والدكتوراه ؛ لتتماشى مع احتياجات الكلية من تخصصات تمريضية مختلفة ، كما تم استحداث قسم للدراسات التخصصية في التمريض مثل برنامج تخصصي لتمريض الأطفال ، وبرنامج تخصصي لتمريض كبار السن ، بالإضافة إلى برامج تخصصية أخرى بالتنسيق مع الجهات المسؤولة في سوق العمل .

 

أساسيات المعرفة

كما عبر مدير المعهد الصناعي – صباح السالم م.محمد الطويل عن فخره  و اعتزازه بالإنجازات التي حققتها الهيئة بتخريج آلاف الطلبة ، والكوادر المدربة والمؤهلة التي تعمل في القطاعين الحكومي والخاص، مبيناً رؤية المعهد 2020 وما تطمح لتحقيقه كالتركيز على أساسيات المعرفة ، والاعتماد على أساليب وجوانب التدريب العملي،  والإنتاج إيماناً بأهمية التطوير والبناء ، وصقل المواهب الوطنية.

و أضاف م.الطويل أن المعهد حقق العديد من الإنجازات للعام التدريبي 2018/2019 كحصول المعهد على الاعتماد الأكاديمي من أكاديمية باريس وشهادة الجودة الإدارية ISO 9001-2015 ، واعتماد استخدام برنامج فني نظم الإنارة الحديثة ، وبرنامج فني نظم قوى كهربية حديثة من قبل قطاع التدريب، وتغيير مسمى تخصص راديو وتلفزيون إلى اتصالات في قسم الإلكترونيات، وأخيراً تم الاتفاق على عمل ورشة عمل مع وزارة الداخلية لاستحداث تخصص دبلوم خبير فني.

 

 

أفراد فاعلون

بدوره أكد مدير معهد التدريب الإنشائي م.عبد العزيز سليمان الرويح بهذه المناسبة أن المعهد يسعى إلى تمكين المتدربين من الحصول على المهارات والمعرفة التي تمكنهم من الإبداع في أعمالهم المهنية والوظيفية ، ونجاحهم كأفراد فاعلين في المجتمع ، وأن يكونوا هدفا للقطاع الخاص مع العمل على تكريس مفهوم التعليم والتدريب المستمر.

وذكر م.الرويح أن المعهد تأسس عام 2000 ليلبي احتياجات سوق العمل من العمالة الفنية المدربة في مجال التشييد والبناء، حيث تهدف سياسات المعهد إلى إضافة المزيد من التخصصات الفنية التي تلبي حاجة سوق العمل الكويتي ، كما يهدف التدريب الإنشائي بالمعهد بشقيه العملي والنظري إلى إكساب المتدربين المعارف التكنولوجية والهندسية المتقدمة على أيدي خبرات متميزة لأعضاء هيئة التدريب في منظومة تدريبية متكاملة بأحدث المختبرات والمعامل والفصول والورش الفنية، ويتم صقل مهارات المتدربين من خلال برامج تدريب ميداني تواكب التطورات التكنولوجية الحديثة بالتعاون مع شركات ومؤسسات القطاع الخاص من مقاولين ، ومصانع مواد البناء ، والمكاتب الهندسية ؛ لإعداد كوادر فنية قادرة على التفاعل مع سوق العمل ، واستيعاب مستجداته.

وأضاف م.الرويح أن المعهد يقدم برامج تدريبية تخصصية في مجال البناء والتشييد للجهات الحكومية بالدولة ، والتي يهدف المعهد من خلالها إلى ضخ كوادر وطنية على أفضل المستويات الفنية فضلا عن رفع كفاءة العمالة الفنية بالدولة ، أو إعادة تأهيلها في التخصصات التقنية والمهنية، هذا بالإضافة إلى العديد من الدورات التدريبية التخصصية.

وعدد م.الرويح أهم أهداف المعهد ، وهي تجهيز عمالة مهنية بمستويات مختلفة تتناسب مع احتياجات سوق العمل الإنشائي متماشية مع متطلبات المرحلة التنموية للبلاد،  واستيعاب أكبر عدد ممكن من المتدربين حسب الإمكانات البشرية ، والمرافق المتاحة ، وذلك حسب خطة زمنية بما يتناسب مع تقدير الاحتياج الصادر من ديوان الخدمة المدنية ،وتقديم أفضل الخدمات التدريبية بصورة احترافية ومهنية بما يتناسب مع المتغيرات الديناميكية السريعة لسوق العمل ، واعتماد المسار الذكي في التدريب ، والحفاظ على الاعتماد الأكاديمي للبرامج ، والحصول على اعتماد أكاديمي للمناهج ، وفتح وتقديم البرامج التدريبية الجديدة بالجودة والكفاية التي تؤهل المتدرب للحصول على عمل مناسب في سوق العمل ، ونقل جزء من أعباء التدريب للقطاع الخاص ،ورفع الكفاءات التدريبية لدى أعضاء هيئة التدريب بحصولهم على الشهادات المهنية العالمية ، وخدمة المجتمع من خلال دورات تخصصية في مجال التشييد والبناء ،وتطوير العمليات والإجراءات الإدارية ، والمحافظة وتفعيل نظام الجودة ISO 9001،  واستقصاء رأي سوق العمل بصورة دورية للوقوف على الاحتياجات الأساسية لمتطلباته ، وتلبيتها من خلال برامج ومناهج المعهد.

وأشار م.الرويح إلى إهم الإنجازات الأكاديمية التي حصل عليها المعهد كالحصول على الاعتماد الأكاديمي للبرامج التدريبية من أكاديمية باريس، ورفع المستوى التدريبي ليشمل مخرجات الثانوية العامة،  وفتح برامج جديدة تواكب احتياجات سوق العمل ، ورفع المستوى الأكاديمي من خلال خطط الابتعاث لأعضاء هيئة التدريب.

 

إنجازات أكاديمية

قال مدير المعهد العالي للخدمات الإدارية د.احمد العازمي إن المعهد يهتم بتقديم الجديد من البرامج مع التركيز على تحديث البرامج التي تدرس حاليا ، والسعي للحصول على شهادات الجودة لجميع برامجها، حيث استطاع المعهد أن يحصد العديد من الإنجازات الأكاديمية كالحصول على شهادة الآيزو ” 9001 2015 ” من الشركة المانحة خلال الفصل الأول 2018/2019، والحصول على شهادة الاعتماد المؤسسي بالتعاون مع باريس أكاديمي، وتفعيل نظام tas ، واستخدامه في جميع تعاملات أعضاء هيئة التدريب والطلبة مثل الجداول – الغياب – الدرجات – إعادة القيد – كشوف الأسماء- إحصاءات وتقارير لمراقبة الأداء ،واستحداث وتطوير عدد من البرامج مع جهات العمل ، وجار متابعة إجراءات  اعتمادها ، وتم البدء بتنفيذ “برنامج مفتش تجاري التابع  لوزارة التجارة” كذلك “برنامج تسجيل بيانات”،وتفعيل دور فرق العمل واللجان ، ووضع آليات العمل ومهام جميع اللجان على مستوى الأقسام ، وعلى مستوى المعهد مع إتاحة فرص للمشاركة للجميع ،وتشكيل وتنفيذ ملتقى التدريب الثاني “نماء وعطاء” ، والذي تم من خلاله إتاحة الفرصة لجميع أعضاء هيئة التدريب للحصول والمشاركة على الدورات،ووضع خطة إستراتيجية للمعهد تحتوي على رؤية  ورسالة وأهداف للمعهد.

و ذكر د.العازمي أهم الإنجازات الإدارية ، وهي تغيير اسم المعهد من “معهد السكرتارية” إلى “المعهد العالي للخدمات الإدارية” ليضم عدداً من البرامج التي تتناسب ومتطلبات سوق العمل ورغبات الطلبة  ، ومتابعة جميع الاحتياجات بالمبنى ، وتوفير المكاتب لأعضاء هيئة التدريب ، وأعضاء الهيئة الإدارية حيث تم تجهيز مبنى ( 4 ) بمقر البنات ، وتجهيز مبنى الحاسب الآلي بمقر البنين ، وجار تجهيز مواقع أخرى ، وتشكيل فريق الميكنة ، والذي يعمل لتحويل العمل التقليدي الورقي إلى عمل إلكتروني حيث تم تدريب جميع العاملين في الإدارات على المراسلات الالكترونية كذلك تفعيل “إيميلات” الطلبة بالمعهد للتعامل عن طريق التراسل الإلكتروني ، و تشكيل فريق إعلامي وثقافي للقيام بجميع الأنشطة للطلبة ، وللعاملين بالمعهد لكل فصل دراسي ، وإقامة الندوات والمشاركة بالمعارض لتسويق البرامج المختلفة للمعهد ، وذلك عن طريق فرق العمل .

 

وأشار د.العازمي إلى الخطط المستقبلية ، والخطط  الجاري تنفيذها كاستحداث عدد من البرامج مع سوق العمل منها برنامج تسجيل بيانات إطفائي مع الإدارة العامة للإطفاء ، وبرنامج تسويق وخدمة العملاء وبرنامج مفتش مصنفات فنية مع وزارة الإعلام،  والحصول على الاعتماد الأكاديمي لبعض برامج المعهد ، وتم تشكيل فريق العمل الخاص لذلك ، والاهتمام ، ومتابعة البنية التحتية من مبان وقاعات وتوفير المختبرات الحديثة وجميع الاحتياجات ، ودراسة احتياجات سوق العمل لاستحداث برامج جديدة، والاهتمام بتطوير مهارات العاملين من أعضاء هيئة التدريب والإداريين من خلال الدورات وورش العمل المختلفة،ودراسة احتياجات الطلبة ، ورفع مستوى تحصلهم العلمي من خلال مراجعة ، ومتابعة المناهج وطرق التدريس.

 

تطوير طرق التدريب

من ناحيته  أشار مدير المعهد الصناعي – الشويخ م.محمد بوحمدي إلى  أن المعهد الصناعي- الشويخ قام بقبول ” 468 ” متدربا مستجدا ، كما بلغ عدد المتدربين المستمرين ” 749 ” متدربا، في حين بلغ عدد الخريجين ” 174 ” خريجا، أما بالنسبة لبرامج الدبلوم لخريجي الثانوية العامة فقد قام المعهد بقبول ” 30 ” متدربا في تخصص دبلوم هندسة الإطفاء، وقام بقبول أيضا ” 39 ” متدربا في تخصص دبلوم التمديدات الكهربائية الذكية، بالإضافة إلى ” 63 ” متدربا ومتدربة تم قبولهم في التخصص الجديد دبلوم فني معادن ثمينة. هذا بالإضافة أيضا إلى طلبة السنة الرابعة التكميلية “الثانوية الصناعية” ،  والتي بلغ عدد المقبولين بها لهذا العام التدريبي ” 172″ طالبا، تخرج منهم ” 90 ” طالبا.

و أضاف م.بوحمدي أن للمعهد مجموعة من الأنشطة والمشاركات التي تدفع بالعملية التدريبية إلى الأمام ، فعلى صعيد البرامج والمناهج التدريبية تم البدء بتنفيذ برنامج “دبلوم المعادن الثمينة” لما بعد المرحلة الثانوية ، والذي تم استحداثه بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة،  كما تم استحداث دورة “ميكانيكا منشأة نفطية” لصالح شركة نفط الكويت، حيث قبل المعهد هذا العام أكثر من 100 متدرب في هذه الدورة التي تمتد لمدة عام تدريبي بالإضافة إلى فترة للتدريب الميداني، وتطوير مادة اللغة الانجليزية حيث تم تفعيل دور مختبرات اللغات في المعهد باستخدام مواقع التعليم الإلكتروني لمناهج اللغة الإنجليزية، والبدء في تطبيق الاختبارات الإلكترونية لمادة اللغة الإنجليزية لمتدربي المعهد في مختبرات الحاسب الآلي،  ولحرص المعهد المستمر على تطوير طرق التدريب فقد تم إدخال اللحام الافتراضي في منهج اللحام.

وشدد م.بوحمدي على حرص المعهد على إظهار الدور المهم الذي تقوم به الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب بشكل عام والمعهد الصناعي – بشكل خاص فقد قام المعهد بعدة مشاركات كتنظيم فعالية “عهد الصناعة” بمناسبة مرور خمسين عاما على إنشاء المعهد الصناعي- الشويخ  في فبراير 2019، ومشاركة المعهد في معرض الفرص الوظيفية والدراسية الثاني المقام بتنظيم من إدارة متابعة الخريجين وسوق العمل في نوفمبر 2018، والمشاركة في معرض القبول والتسجيل الأول الذي أقيم في الهيئة في مارس 2019، ومشاركة المعهد في معرض الجمعيات العلمية الثالث والعشرين في أبريل 2019 ، وحصول جمعية النجارة والديكور في المعهد على المركز الأول فيها، والمشاركة في معرض الصناع العالمي “Maker Fair” في معرض الكويت الدولي في فبراير 2019 ، وذلك بعرض طرق التدريب في قسم اللحام من خلال مكينة اللحام الافتراضي Virtual Reality Welding، و المشاركة في ورشة عمل بعنوان “BHGE Inspection Technology ” ،  والتي تم تنظيمها من قبل شركة General Electric، والمشاركة في تنفيذ ديكور مسرح حفل صاحب سمو أمير البلاد للطلبة المتفوقين في الهيئة، وعمل هدية باسم الهيئة لصاحب السمو أمير البلاد ، وهدية لولي عهده الأمين ضمن حفل تكريم الطلبة المتفوقين في الهيئة، وعمل هدية للشيخ ناصر المحمد ، وهدية للشيخ محمد صباح السالم ، والسيد مرزوق الغانم ، وذلك لرعايتهم حفلات تكريم الخريجين والمتفوقين في الهيئة، وعمل هدية للمدير عام الهيئة “بوم كويتي” بمناسبة المبنى الجديد للهيئة ، ومرور 50 عاما على إنشاء المعهد الصناعي – الشويخ، وإقامة يوم رياضي وثقافي في الصالة الرياضية في المعهد برعاية مدير المعهد ، وبمشاركة مدربي المعهد ومتدربيه، وتنظيم محاضرات ثقافية على مسرح المعهد بالتعاون مع جهات مختلفة مثل “الهيئة العامة للصناعة، وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، مكتب الإنماء الاجتماعي”، ومشاركة مسؤولي المعهد في فعاليات ، وحفلات الهيئة المختلفة لتكريم الطلبة والخريجين، ومشاركة أعضاء الهيئة التدريبية في المؤتمرات والملتقيات التي تقام على نطاق الهيئة والدولة، ومشاركة عدد من أعضاء هيئة التدريب في الدورات المقامة في مركز ابن الهيثم ومركز القياس والتقييم، ومشاركة عدد من أعضاء هيئة التدريب في لجان خارجية على مستوى الهيئة والدولة، والتعاون مع جمعيات النفع العام “جمعية المهندسين، جمعية المعلمين، رابطة أعضاء هيئة التدريب” لإقامة دورات تخصصية تساهم في تطوير أعضاء هيئة التدريب في خدمة المجتمع، والتعاون مع جهات داخل الهيئة لإتاحة الفرصة لهم لاستخدام ورش ومرافق المعهد بما يخدم طلبة الهيئة ومتدربيها، وتنظيم مسابقة حفظ القرآن الكريم سنويا في المعهد ، وتكريم الفائزين ضمن الحفل الختامي للأنشطة الثقافية في المعهد، ولصق لوحات توعوية وتشجيعية للمتدربين في ممرات المعهد، وتنظيم الأذان في مسجد المعهد بحيث يقوم مجموعة مختارة من المتدربين برفع الأذان، وعمل خواطر قصيرة بعد صلاة الظهر في مسجد المعهد، وتوزيع أشرطة ومطويات في المسجد من إصدارات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، تنظيم زيارة ثقافية لمتدربي المعهد المميزين إلى معرض الكتاب في الكويت نوفمبر 2018، و عمل لقاء تنويري للمتدربين المستجدين لمختلف التخصصات في المعهد، حيث تم شرح نظام التدريب وواجبات وحقوق المتدرب حسب اللوائح المنظمة لذلك، وتنظيم رحلة ثقافية للمتدربين لزيارة مركز عبد الله السالم الثقافي، والمشاركة بالدوري الثقافي في الهيئة من قبل متدربي المعهد، والذي أقيم بتنظيم عمادة شؤون الطلبة، وتنظيم رحلة للمتدربين بمناسبة ” يوم السكر العالمي ” إلى مركز دسمان للسكري ، وحضور محاضرة للدكتورة سعاد الفريح، والمشاركة بيوم المعلم من خلال توزيعات تهنئة بيوم المعلم للمدربين في المعهد، والمشاركة بالاحتفال بالعيد الوطني بتعليق الأعلام بالمعهد ، وتوزيعات تهنئة بالعيد الوطني، والمشاركة بحملة التبرع بالدم في المعهد للمدربين والمتدربين والموظفين والتي تنظمها عمادة شؤون الطلبة بالتعاون مع  بنك الدم، والمشاركة بالمعرض الفني الثلاثين لمؤسسات التعليم العالي ، وفوز لوحة أحد متدربي المعهد المشاركين بجائزة تشجيعية من ضمن اللوحات المميزة، والمشاركة في الأنشطة العامة في الهيئة وخدمة المجتمع.

وعدد م.بوحمدي أبرز البرامج والمناهج للمعهد  كالبدء بتنفيذ برنامج “دبلوم المعادن الثمينة” لما بعد المرحلة الثانوية ، والذي تم استحداثه بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة ، وذلك في الفصل الثاني للعام التدريبي 2018/2019 ، واستحداث دورة لمدة عام تدريبي “ميكانيكا عامة” لصالح شركة نفط الكويت حيث سيبدأ البرنامج في الفصل الأول للعام التدريبي 2019/2020 بعد الانتهاء من الإجراءات الإدارية، ومتابعة استحداث تخصص “تفتيش وتآكل معادن” حيث تم الانتهاء من توصيف المواد ، ومراسلة مدير إدارة الدورات الخاصة للاجتماع مع سوق العمل واعتماد المناهج وأعداد الطلبة ثم البدء بالبرنامج بتوفير الورشة ، ومتابعة استكمال إجراءات استحداث برنامج ” فني حوادث ” بقسم هندسة السيارات لخدمة وزارة الداخلية، والبدء بإجراءات استحداث برنامج “هندسة الطرق” وبرنامج “السلامة المرورية” بقسم هندسة السيارات لخدمة وزارة الداخلية،وتطوير مادة اللغة الإنجليزية حيث تم تفعيل دور مختبرات اللغات في المعهد باستخدام مواقع التعليم الإلكتروني لمناهج اللغة الإنجليزية،وتطبيق الاختبارات الإلكترونية لمادة اللغة الإنجليزية للسنة التدريبية الثالثة لمتدربي المعهد في مختبرات الحاسب الآلي، واستكمال تطوير منهج الرسم الهندسي للفصلين الثالث والرابع بالإضافة لما تم إنجازه للفصلين الخامس والسادس وتطوير منهج الرسم الهندسي لتخصص النجارة والديكور “Sketch Up”، وإدخال اللحام الافتراضي في منهج اللحام للفصلين التدريبيين الثاني والثالث،واستكمال رفع مناهج الأقسام الكترونيا على OneDrive حتى تكون في متناول المدربين والمتدربين، و تفعيل دور منسق المادة لضبط مستوى الاختبارات، ووضع بنك موحد للأسئلة واختبارات موحدة لبعض المواد، وإعداد حقائب تدريبية للمقررات التدريبية تتكون من “عروض تقديمية، مذكرة للمدرب ومذكرة للمتدرب”.

وتحدث م.بوحمدي عن التعاون مع جهات سوق العمل في القطاعين الحكومي والخاص ، ومع جهات التدريب المختلفة قائلاً : إن للمعهد العديد من الزيارات والمشاركات التي تهدف إلى التعاون مع جهات سوق العمل من أجل تطوير البرامج التدريبية في المعهد ، وذلك لإيجاد فرص عمل متجددة لخريجي المعهد كما تهدف إلى إيجاد جهات للتدريب الميداني للمتدربين في المعهد منها التعاون مع شركة ESAB  ، وإقامة ورشة عمل لعرض المعدات الحديثة للتدريب, ودعوة مؤسسة البترول الكويتية KPC لزيارة المعهد والإطلاع على إمكاناته ، وذلك للتعاون في عمل دورات تدريبية قصيرة لتدريب العمالة الكويتية التابعة لشركات المؤسسة، والاتفاق مع جهات جديدة للتدريب الميداني مثل “شركة البهبهاني للسيارات – GMC- شركة يوسف  أحمد الغانم، – مجموعة الوكالات الوطنية – كيا، شركة البابطين – نيسان، مجموعة القرين لتجارة السيارات – فولفو، الحرس الوطني، شركة محمد البحر – ورشة CATERPILAER ، الشركة الكويتية لاستيراد السيارات –  MAZDA- شركة كويت هيدروليك لإصلاح وصيانة معدات الطاقة السائلة، شركة تقنية المطابخ ومعدات المغاسل”، والاجتماع مع مدير شركة General Electric في الشرق الأوسط ؛ لبحث سبل التعاون لتزويد مختبر فحص المواد بالمعدات الجديدة وعمل دورات للمدربين على هذه المعدات، والاجتماع مع العديد من الجهات الحكومية والخاصة لبحث إيجاد فرص عمل جديدة لتخصصات المعهد، وعمل زيارة ميدانية للمتدربين لحاضنة الشويخ الحرفية ، وذلك لدعم وتشجيع الخريجين للانخراط في المشاريع الحرفية والإنتاجية، وتنظيم زيارة ميدانية لشركة الملا والبهبهاني” دووج ” قسم الخدمة السريعة للمتدربين في تخصص السيارات،وعمل زيارة ميدانية لشركة محمد عبدالرحمن البحر وورشة الآليات والمعدات الثقيلة ”  كاتربيلر “، والتعاون مع حاضة الشويخ الحرفية ، وذلك بتزويد الحاضنة بنماذج ووسائل شرح وتعليم كإعارة لمدة سنة، وتدريب عدد ” 437 ” متدربا في ” 21 ” جهة حكومية و ” 45 ” جهة خاصة للتدريب الميداني في فترة التدريب الميداني خلال الصيف، وعمل زيارات ميدانية لمتدربي المعهد لمتخلف جهات سوق العمل الحكومية والخاصة.

وأضاف م.بوحمدي أبرز إنجازات المعهد على المستوى الإداري  كحصول المعهد على شهادة الجودة العالمية ISO 9001:2015 ، وذلك من الجهة المانحة للشهادة TUV NORDحيث يعد هذا الإنجاز توثيقا لالتزام المعهد بالإجراءات والنظم المتبعة،وحرصه المستمر على تحسين الأداء لمواكبة أحدث النظم العالمية.

اظهر المزيد
إغلاق