أكدت الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الكويتية اليوم الاربعاء اهمية نظام (ضبط الجودة) في تحسين مستوى برامج مؤسسات التعليم العالي محليا وتحديد المؤسسات الخارجية التي يسمح باعتماد مؤهلات خريجيها.
وقالت العضو المنتدب للجهاز الوطني للاعتماد الاكاديمي وضمان جودة التعليم الدكتورة زهرة علي في كلمة خلال ندوة (الاعتماد الاكاديمي في ضوء معايير الجهاز) التي نظمتها الهيئة ان عمليات التقييم المستمر لمؤسسات التعليم العالي وبرامجها تتم وفقا لمعايير هيئات الاعتماد العالمية بغية ضبط جودة التعليم العالي.
واستعرضت المجالات الاساسية في عملية الجودة كنظم الادارة في المؤسسة والبرامج الاكاديمية فيها والتحصيل المعرفي وطرق التدريب مؤكدة اهمية توافر الموارد والبنى التحتية لتحقيق الجودة.
وأشارت علي الى اهمية المعايير المعتمدة من الجهاز الوطني للاعتماد الاكاديمي في توفير المعلومات للمستفيدين من هذه البرامج فضلا عن تطوير معايير وآليات قياس جودة التعليم والبرامج التخصصية بما يتفق مع المعايير العالمية.
بدوره أكد مدير مكتب (ضبط الجودة والاعتماد الاكاديمي) المهندس محمد الحمدان في كلمة مماثلة ان (التطبيقي) تسعى بشكل مستمر الى التميز في عملها المؤسسي لتكون بمصاف المؤسسات التعليمية المتقدمة وذلك عبر تحقيق الاعتماد المؤسسي العالمي لبرامجها.