‏“التطبيقي” تنظم مؤتمرا عالميا بعنوان Heading Global في الفتره من ١٤-١٦نوفمبر

image-7-427x427 image-8-290x427

أعلنت الدكتوره مها عقيل مدير المكتب الفني لمدير عام الهيئه العامه للتعليم التطبيقي والتدريب وعضو اللجنه العليا لمؤتمر HeadingGlobal الذي تنظمه الهيئه العامه للتعليم التطبيقي والتدريب تحت رعاية وزير التربيه ووزير التعليم العالي د.بدر العيسى وبدعم من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي .
وسيكون افتتاح المؤتمر يوم الاثنين الموافق ١٤ نوفمبر٢٠١٦ في فندق الريجنسي وسيتخلل المؤتمر العديد من المحاضرات والحلقات النقاشية وورش العمل والدورات مقسمه على مدى ٥ ايام ستبدأ بتاريخ ١٣ نوفمبر إلى ١٧ نوفمبر وسيتم فيها تغطيه جميع محاور المؤتمر بحضور كوكبه مميزه من المتحدثين الخبراء في قطاعات مختلفه وايضا متحدثين من مختلف الجامعات العريقه في العالم.
وأضافت د.مها عقيل أن الفكره العامه للمؤتمر لهذا العام هو ” ريادة التغيير من خلال الاقتصاد المعرفي لبناء مستقبل أفضل تحت شعار الطريق الي التمييز” ولقد تم التركيز على الاقتصاد المعرفي دون غيره وذلك للحاجه الملحه في عصرنا الحالي لمواكبة المجتمعات المعرفيه واستثمار الرأس المال الفكري الذي يعتمد على تطبيق المعرفه في جميع المجالات وبث روح المبادره والابتكار ورفع مستويات التعليم والمهارات وذلك لتغيير المصادر الرئيسيه للنمو ورفع القدره التنافسيه مابين المؤسسات بما يحقق لنا التنميه المستدامه والأهداف الاستيراتيجيه للدوله.

ومن جهته أكد مدير مركز الحاسب الآلي وتقنية المعلومات في الهيئه العامه للتعليم التطبيقي والتدريب د.جاسم الاستاد عضو اللجنة العليا ورئيس اللجنة التنظيمية للدعم الفني لمؤتمر HeadingGlobal
بأننا نعيش اليوم عصر اقتصاد المعرفة فهو نتاج ثورة الاتصال والمعلوماتية، لأنه مبني بشكل رئيسي على تكنولوجيا الاتصال والمعلوماتية بجميع مستوياته، سواء كان ذلك على مستوى البرمجيات، أو على مستوى الاجهزة المادية أو الاتصالات. بحيث شكّلت هذه الحالة عَولمة عابرة للقارات .
ولقد خطت الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب خطوات سباقة في إدارة المعرفة من خلال وضعها كهدف أساسي في خطتها الاستراتيجية للميكنه،
ومن هنا جاءت فكرة اطلاق مؤتمر HeadingGlobal الذي يعتمد اعتماد كلي على تطبيق واستثمار تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتطوير العمل في جميع المجالات بما فيها العمل الإداري والأكاديمي .
وأضاف د.جاسم الاستاد أن الهيئه العامه للتعليم التطبيقي والتدريب حققت خطوات متقدمه في تطوير المشاريع الاستراتيجيه مما مكنها من الفوز بجائزة الشرق الأوسط 21 للحكومة والمدن الذكية عن تميز أنظمة وخدمات التعليم الذكي، الذي وضع الهيئة في مصاف الهيئات التعليمية المتميزة في مجال تكنولوجيا المعلومات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق