الغانم يكرم خريجي التطبيقي : منعطف معهم في حياتهم ..

 

تحت رعاية وحضور رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، أقامت الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، أمس، حفلها الثالث العاشر لتكريم خريجيها للعام الدراسي 2017/2016 وذلك على مسرح ديوان عام الهيئة الجديد في الشويخ. وفي تصريح له على هامش الحفل، هنّأ الغانم الخريجين والخريجات في هذا اليوم، الذي وصفه بأنه «تاريخي لانه منعطف مهم في حياتهم العملية لانتقالهم من مرحلة العطاء العلمي إلى العطاء العملي». وقال: «الكويت أعطت للخريجين كثيراً، واليوم سيبدأون بإعادة هذا الدين عبر خدمة بلدهم وإخلاصهم في عملهم وتطبيق ما تعلّموه خلال هذه السنوات على أرض الواقع». وافتتح الحفل وزير العدل وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية وزير التربية والتعليم العالي بالانابة د. فهد العفاسي، وأكد أن عملية التنمية تعتمد على جانبين أساسيين هما: العنصر البشري والعنصر المادي. وقال: يعد العنصر البشري هو الأساس في التنمية، وهو المسؤول عن تحويل الموارد المختلفة من قوة إلى فعل ومن إمكانية إلى وجود، كما أن العنصر البشري المتعلم يعتبر القوة المحركة للنمو الاقتصادي، وذلك من خلال تطوير التعليم الذي بدوره يقود الاقتصاد نحو نمو متصاعد وتنمية متسارعة. ولفت العفاسي الى انه من هذا المنطلق تأتي أهمية الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب في ما تقدمه من مخرجات وطنية مدربة ومؤهلة لتولي مسؤولياتها في شتى قطاعات الإنتاج والتنوع الذي تتميز به مخرجات الهيئة. وتابع ان الهيئة على تواصل دائم مع المؤسسات التعليمية المناظرة، محليا وعربيا ودوليا، لمواكبة كل ما هو جديد في النظم التعليمية والبرامج الدراسية، وتحرص على توفير خطة بعثات طموحة لأبنائها من أعضاء الهيئة التدريسية والتدريبية وتوفر المناخ المناسب للطالب دراسيا واجتماعيا. دعم حكومي بدوره، قال المدير العام لـ «التطبيقي» د.علي المضف ان «هذا النوع من التعليم الذي يحظى بتأييد ودعم حكومي وشعبي تترجمه الرعاية من رئيس السلطة التشريعية»، مضيفا: إن سعادتنا تبلغ مداها ونحن نرى هذا النموذج من أبنائنا المتفوقين لأنه يؤكد لنا أن الهيئة وهي تسعى لتطوير مناهجها وبرامجها التدريبية إنما تخطو خطوات واثقة جديدة نحو التأقلم المستمر مع احتياجات سوق العمل المحلية وتقدم لها النموذج القادر على الأخذ بالأساليب التقنية الحديثة. وتابع: تحت مظلة الدعم المتنامي من القيادة السياسية العليا واصلت الهيئة سعيها الدائم للتطوير، وتعكف منذ فترة على استحداث برامج دراسية جديدة تمنح درجة البكالوريوس لبعض التخصصات في كليات الهيئة. سفراء للهيئة ألقى الطالب ثامر الجاسر كلمة الخريجين، أشاد فيها برعاية رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم للحفل، وقال: إن هذا التكريم يعبر بحق عن روح الأسرة الكويتية الواحدة. وأكد أن الهيئة «تقوم بدورها الاساسي في دعم مسيرة التنمية في البلاد، وأصبحنا سفراء لها داخل مجتمعنا».

للمزيد https://alqabas.com/525305/

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق