سر «اليوتيوب».. وغموض المحتوى

كنت أجلس مع عدد ممن لديهم اهتمامات ومتابعات على «اليوتيوب».. أخبرتهم أني أرى شيئا غريبا في «اليوتيوب».. وأن المحتوى الذي يتم تنزيله لي يبدو فيه الغموض في بعض الأحيان.. فسألوني: وكيف ذلك؟!
أخبرتهم.. اني كثيراً ما أفكر في موضوع ما.. أو يحدث أن يدور في عقلي تساؤلات عن أمر ما.. الغريب أني في وقت الفراغ.. أتصفح «اليوتيوب».. فيذهلني أنه ما كنت أفكر فيه أو أتساءل عنه.. ولم أجر أي عملية بحث على «اليوتيوب» إطلاقاً بتلك الأمور.. أجد أن هناك محتوى قد نزل فيه.. وبشكل محدد وحصري.. في البداية كنت أظن أنه صدفة.. ولكن مع تكرار ذلك بدأت أراقب الأمر.. فكنت أفكر يوماً في أحد أقربائي وحالة ابنه ذي الاحتياجات وهو طفل صغير نسبة الذكاء لديه عالية.. ولديه تصرّفات تبدو غريبة.. وعند تصفّحي لـ «اليوتيوب» أفاجأ بأن هناك فيديو يتحدث عن نفس حالة ذلك الطفل ووصفه بشكل دقيق.. وكأنهم يقرأون ما في عقلي..
ترى.. كيف يمكن أن نفسّر ذلك؟.. فهي ليست صدفة كما كنت أعتقد.. وقد مر بي هذا الأمر عشرات المرات.. وهناك من لاحظ هذا الأمر ولكن لم يتابعه. نعم.. هناك سر في محتوى «اليوتيوب» وغموض عجيب لا يمكن تغافله.. وقد أكده الكثيرون.. كيف يمكن أن يعلموا ما في عقولنا؟.. ويعطونا أجوبة له عن طريق تنزيل محتوى فيديوهات لنفس المواضيع..
تشاورت مع الكثيرين أصحاب الاختصاص في «السوشيال ميديا» ومجال التكنولوجيا.. فوضعوا بعض الفرضيات.. والكثير من التفسيرات التي لم تخرج عن نطاق الاعتقاد.. فارتأيت أن نضع هذا الموضوع الغامض للمناقشة.. وطرح تجارب القراء في هذه المسألة الغريبة.. ومن ثم البحث عن أسرار «اليوتيوب» في محتوياته الغامضة التي تقرأ ما في العقول ولم يتم البحث عنها أبداً في «اليوتيوب»..
إن المسألة مهمة وخطيرة.. ولا بد أن نجد سبباً لمثل هذه الظاهرة الغامضة.. وأترك لكم الباب مفتوحاً للتوصّل إلى نتيجة مقنعة ترضي عقولنا.. وتطمئن نفوسنا.. فلنتعاط في ما بيننا؛ لنعلم ما كنا لا نعلم به..

د. أحمد حسين الفيلكاوي
@Drahmadkw

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق