الرئيسية / الكورس الثاني 2020-2021 / قسم التربية الخاصة يقيم الملتقى الافتراضي “واقع رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة (تحديات – حلول – نجاحات)”

قسم التربية الخاصة يقيم الملتقى الافتراضي “واقع رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة (تحديات – حلول – نجاحات)”

نظم قسم التربية الخاصة في كلية التربية الأساسية بالتعاون مع مركز ابن الهيثم وتحت رعاية عميد كلية التربية الأساسية أ. د. فريح العنزي، الملتقى الافتراضي “واقع رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة (تحديات – حلول – نجاحات)” عبر منصة تيمز.

وذلك يوم الأحد الموافق ١٨ إبريل ٢٠٢١ بتنظيم اللجنة الثقافية في قسم التربية الخاصة (د. سلامة العنزي، د. هوى الشمري، د. سلوى الظفيري).

بدأ الملتقى بكلمة لعميد كلية التربية الأساسية د. فريح العنزي والتي عبّر فيها عن سعادته للقاء نخبة مميزة من أعضاء هيئة التدريس من كلية التربية الأساسية والعالم العربي من جامعات عريقة، للحديث عن موضوع مهم جداً يتعلق بواقع رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة، لما لهم من أهمية في المجتمع، والذي أعده قسم التربية الخاصة في الكلية من رئيس القسم وأعضاء اللجنة الثقافية.

وأكد د. العنزي أننا بأمس الحاجة لمعرفة واقع ذوي الاحتياجات الخاصة ومعرفة الاحتياجات الفعلية وكيفية التعامل معها، ومعرفة البرامج العلمية التي توائم طبيعة هذه الفئة.

وختم عميد الكلية كلمته بالشكر والتقدير لرئيس قسم التربية الخاصة وأعضاء اللجنة الثقافية والمشاركين في هذا الملتقى جميعاً، متمنياً للجميع التوفيق والنجاح في الملتقى.

كما ألقى رئيس قسم التربية الخاصة د. صالح العنزي كلمة بدأ فيها بالترحيب بجميع المشاركين والحضور، معبراً عن سعادته بمشاركة نخبة من خارج دولة الكويت ومجموعة من الناشطين في دولة الكويت المهتمين في مجال رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة.

وذكر د. صالح العنزي أن هذا الملتقى يهدف إلى الكشف عن دور التربية الخاصة في دمج الأشخاص ذوي الإعاقة، والتعرف على أهم المستجدات في التربية الخاصة، ثم تعميم الوعي المجتمعي حول الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة وتعزيز ثقافة حقوق الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، تطوير أساسيات واستراتيجيات التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة، اقتراح برامج تعليمية عملية لمساعدة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، وأخيراً تبادل الخبرات بين الباحثين والإخصائيين النفسيين والاستفادة من الخبرات الدولية في هذا المجال.

وتحدث عن أهم محاور الملتقى والتي سيتحدث عنها المحاضرون، وختم كلمته بشكر عميد كلية التربية الأساسية أ. د. فريح العنزي على رعايته لهذا الملتقى، والزملاء في اللجنة الثقافية التابعة لقسم التربية الخاصة.

ثم بدأت محاضرات الملتقى بمحاضرة أ. د. عادل عبدالله محمد عميد كلية علوم ذوي الإعاقة والتأهيل في جامعة الزقازيق بعنوان: واقع دمج الأطفال ذوي اضطراب التوحد في نسق التعليم العام. تلاها محاضرة د. عبدالله حجاب القحطاني رئيس قسم التربية الخاصة في جامعة تبوك تحت عنوان: رؤية مستقبلية لتفعيل دور الجامعة في تعزيز الانتماء للوطن للطلاب ذوي الإعاقة من وجهة نظرهم.

وكانت محاضرة: من واقع العمل الميداني للأستاذ عصام عبدالمجيد بن حيدر، نائب المدير العام الأسبق في الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة. ثم محاضرة أ. سارة المرهون الناشطة في العمل التطوعي ومهتمة بقضايا الأشخاص ذوي الإعاقة والتي كانت بعنوان: تجربة تحدي ونجاح.

كما تحدث أ. عبدالعزيز المطيري عضو في بوابة التدريب العالمية ومهتم بقضايا الأشخاص ذوي الإعاقة عن النظرة الرعائية تجاه الأشخاص ذوي الإعاقة وأثرها على تفاعلهم مع المجتمع.

وكانت آخر محاضرة للمحامي والناشط في حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة أ. محمد العنزي بعنوان: التحديات والحلول من وجهة نظر قانونية.

عن wesal

شاهد أيضاً

جلسة حوارية لقسم الحاسوب بعنوان: (العملة الرقمية: تكنولوجيا واعدة ام فقاعة اقتصادية)

أشرفت اللجنة الثقافية بقسم الحاسوب على عقد جلسة حوارية بعنوان (العملة الرقمية: تكنولوجيا واعدة ام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!