الرئيسية / الفصل الدراسي الاول 2019-2020 / برنامج “التمكين الطلابي 3”

برنامج “التمكين الطلابي 3”

اختتام فعالية التمكين الطلابي الثالث في كلية التربية الأساسية بإشراف مركز الدعم التربوي

اختتم يوم الأربعاء الموافق 6 نوفمبر 2019 برنامج “التمكين الطلابي 3” والذي يقيمه سنوياً مركز الدعم التربوي بكلية التربية الأساسية، حيث استمر لمدة أربعة أيام قدم خلالها المركز مجموعة متنوعة من الورش العملية والمحاضرات العلمية لمجاميع الطالبات في الكلية بهدف تنمية قدراتهن الأكاديمية وتطوير إمكانياتهن الشخصية وتزويدهن بالمعارف والمفاهيم التي تعينهن على النجاح والتميز في مسيرتهن الأكاديمية وحياتهن المستقبلية.

وقد انطلقت أولى فعاليات هذا البرنامج يوم الأحد 3 نوفمبر 2019 بحضور كل من عميد الكلية ا. د. فريح عويد العنزي ومساعديه ا. د. لطيفة الكندري العميد المساعد للشئون الطلابية- بنات وللشئون الأكاديمية بالإنابة و ا. د. شافي المحبوب العميد المساعد للشئون الطلابية- بنين، حيث أشاد الأستاذ الدكتور عميد الكلية بالدور الحيوي الذي يقوم به مركز الدعم التربوي في تلبية احتياجات طلبة وطالبات الكلية وتقديم العون لهم وتذليل ما يواجهون من تحديات تعرقل مسيرتهم العلمية. قدم د. العنزي عميد الكلية خالص الشكر والامتنان لفريق عمل المركز على سعيه الدؤوب وجهوده الحثيثة في تنظيم وإقامة مثل هذه البرامج والأنشطة التوعوية والتنموية وتوفير الاستشارات العلاجية والوقائية داخل أسوار الكلية بما يتماشى مع رسالة الكلية التربوية ورؤيتها في تهيئة المناخ الأكاديمي المناسب وتأهيل وإعداد الطلبة إعداداً سليماً.  

وعن أهمية برنامج التمكين الطلابي أشارت أ.د لطيفة الكندري قائلة: يأتي برنامج التمكين الطلابي للسنة الثالثة على التوالي ويقدمه نخبة متميزة من أعضاء هيئة التدريس من داخل الكلية ومن قبل عدد من الأكاديميين والمتخصصين من جامعة الكويت ووزارة التربية، وكانت ورش العمل غنية في تنوع موضوعاتها ووسائلها فقد تناول بعضها مواضيع تتعلق بالإعداد المهني للطلبة كالمهارات اللازمة للمعلم الناجح والمعلم التكنولوجي والأدوات المستخدمة في الفصل ومهارات الإملاء، بينما هدفت بقية ورش العمل إلى تطوير المهارات الشخصية للطالبات كمهارات العرض والإلقاء وإدارة المشاعر والانفعالات و بناء الشخصية.      

وذكرت رئيسة مركز الدعم التربوي الدكتورة سعاد الشبو أن البرنامج نجح في تحقيق أهدافه ولاقى اهتماماً وصدىً واسعاً بين جموع الطالبات، حيث كان الإقبال على المحاضرات والورش إقبالاً كبيراً، وكانت مشاركة الطالبات مشاركة فعالة وبارزة؛ وجدن في هذه المحاضرات فرصاً موائمةً للحوار والنقاش واكتساب الخبرات وتبادل الآراء. هذا وقد عبر المشاركون عن شكرهم وامتنانهم لعمادة الكلية وللقائمين على المركز لاهتمامهم وحرصهم الدائم على مصلحة الطالبات وتمنياتهم بتكرار مثل هذه البرامج الهادفة. وأضافت د. سعاد الشبو أن مركز الدعم التربوي يطمح في توسيع عدد الدورات نظرا لزيادة الاقبال عليها كما أن المركز بصدد تقديم دورات موازية مخصصة لكلية البنين.

ومن جانبها ذكرت د. تغريد الرفاعي رئيسة الوحدة النفسية في المركز أن برنامج التمكين الطلابي يحقق أهداف مركز الدعم التربوي المبنية على أساس صقل شخصية الطالبة وتقديم محاضرات تنمي المهارات الحياتية والشخصية لها من خلال العديد من المحاضرات وورش العمل لمحاضرين تربويين من داخل وخارج الكلية.

 وأشارت د. هيفاء اليوسف رئيسة وحدة القياس في المركز إلى أن برنامج التمكين اتسم بحسن التنظيم والتواصل المستمر مع الطالبات فقد لمسنا اقبالا كبيرا من بناتنا الطالبات خلال هذا الموسم وهو الأمر الذي نعتبره مؤشرا من مؤشرات النجاح.

وأكدت د. خديجة العلي رئيسة وحدة الإعلام في المركز أن فريق الدعم التربوي حرص على أن يكون برنامج التمكين الطلابي في حلته الثالثة متنوعا في فعالياته، فعلى سبيل المثال تناولت هذه الفعاليات المهارات الهامة التي يجب أن يتزود بها معلم المستقبل لكي يكون معلما ناجحا، كما غطى البرنامج بعض قضايا التكنولوجيا الحديثة كأدوات المعلم التكنولوجي ووسائل الاتصال الاجتماعي، كما كانت هناك بعض الفعاليات التي ركزت على شخصية معلم المستقبل كمهارات العرض والمهارات الشخصية واللغوية.

والجدير بالذكر أن التفاعل الإيجابي من الجمهور والطالبات في الورش التدريبية كان محل اعجاب وثناء وكذلك من الواضح لكل راصد حرص الطالبات على البرامج المستقبلية لمركز الدعم التربوي وهذا دليل على اهتمامهم الكبير في تنمية ذواتهم نفسيا واجتماعيا وتربويا. فقد عبرت الطالبة زهراء فاضل بعد اشتراكها في البرنامج بأن الورش كانت شيقة وممتعة والمحاضرات كانت غنية بالمعلومات المفيدة، وتمنت تكرار مثل هذا البرنامج في كل فصل دراسي وأن يكون على نطاق أوسع. وكذلك ذكرت الطالبة أسماء ناصر بأنها استفادت كثيرا من حضورها بعض الورش العملية التي كانت غنية بالمعلومات التي تفيد الطالبات المعلمات في الحاضر والمستقبل وتمكنهن من تطبيق هذه المهارات في حياتهن المستقبلية، كما قدمت جزيل الشكر والتقدير لمنظمي ومقدمي هذا البرنامج على جهودهم القيمة.

وفي الختام شكرت الدكتورة سعاد الشبو رئيسة المركز جميع الذين قدموا الدورات وأثنت على جهود فريق الدعم في تنظيم هذا البرنامج الذي حقق غاياته باقتدار بحمد الله سبحانه وتعالى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!