الرئيسية / اخبار الكلية / مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب يفتتح ملتقى الجودة الأول في كلية التربية الأساسية

مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب يفتتح ملتقى الجودة الأول في كلية التربية الأساسية

تحت رعاية وحضور مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب د. علي فهد المضف أقيم اليوم الثلاثاء الموافق ٢٢ أكتوبر ٢٠١٩ “ملتقى الجودة السنوي الأول” على المسرح الرئيسي في كلية التربية الأساسية، بحضور نواب المدير العام وقيادي الهيئة والكلية.

وبهذه المناسبه ألقى مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب د. علي فهد المضف كلمه في الملتقى عبر فيها عن فرحته لوجوده بين نخبة مميزة من أعضاء الهيئة التدريسية والتدريبية والإدارية في كلية التربية الأساسية والتي تعتبر عمود أساسي من أعمدة الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب من خلال ما تزخر به من طاقات أكاديميه مبدعه ومخرجات علميه مميزه تثري سوق العمل من ابنائنا وبناتنا المعلمين والمعلمات لخدمة وزارة التربية .

كما هنأ د.علي المضف بالوقت ذاته عميد الكلية أ. د. فريح العنزي على توليه منصب العمادة في كلية التربية الأساسية مشيدا بخبرته العلميه حيث إعتبره علم من أعلام التعليم في التطبيقي لما يملكه من خبرة واسعه في المجال التعليمي والأكاديمي، متمنياً له كل التوفيق والنجاح في مسيرته في قيادة كلية التربية الأساسية.

كما توجه مدير عام الهيئة بالشكر الجزيل لعميد كلية التربية الأساسية السابق أ. د. فهد عبدالرحمن الرويشد لكل ما قدمه من عطاء وعمل خلال فترة عمادته السابقه للكلية.

وختم د. المضف كلمته بالتطرق إلى أهمية إقامة مثل هذه الملتقيات المفيده وبالأخص الملتقيات المختصة في مجال الجودة لما لها من دور هام وحيوي في كافة المؤسسات والهيئات الحكومية وخاصة المؤسسات التعليمية والتدريبية للوصول إلى رضى العميل .

ومن جهته عبر نائب المدير العام للتعليم التطبيقي والبحوث أ. د. جاسم الأنصاري عن سعادته البالغة لتواجده في كلية التربية الأساسية بجانب راعي الملتقى مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب أ. د. علي المضف في ملتقى الجودة السنوي الأول، مشيداً في الإنجازات والإجراءات المتبعة بكلية التربية الأساسية والتي أتت بعد عمل مضني جاد وشاق من فريق عمل الملتقى، متمنياً أن تحذو بقية الكليات حذو كلية التربية الأساسية.

وأكد د. الأنصاري على أهمية نظام الجودة فهو النظام الأساسي الذي يبنى عليه الاعتماد المؤسسي والاعتماد الأكاديمي لكل البرامج الأكاديمية في الكلية مشيرا إلى أن الهيئة مقبلة على نظام متميز في الجودة والاعتمادات الأكاديمية.

وختم د. جاسم الأنصاري كلمته بالشكر الجزيل لعميد كلية التربية الأساسية السابق د.فهد الرويشد على جهوده المشكورة وبالأخص في مشروع الجودة والذي أكمل مسيرته د. فريح العنزي، والشكر موصول لكافة العاملين في فريق العمل، متمنياً التوفيق والازدهار للجميع.

ومن جهته رحب عميد كلية التربية الأساسية أ. د. فريح العنزي بمدير عام الهيئة العامة التعليم التطبيقي والتدريب د.علي المضف على رعايته وحضوره للملتقى ودعمه لجميع الجهود المبذولة لتطوير منظومة العمل ورفع كفاءة الأداء في كافة قطاعات الهيئة.

كما أشار د. العنزي في كلمته التي ألقاها في
ملتقى الجودة السنوي الأول على ضرورة الأخذ بالمعايير والمواصفات العالمية في تأهيل المؤسسات التعليمية للحصول على الجودة الإدارية، وبناء المنظومات الإدارية المتكاملة، والتي تعد من أهم الركائز لتقدم وارتقاء أي مؤسسة تعليمية. وأن هذا ما تسعى لتحقيقه كلية التربية الأساسية منذ سنوات مضت بتنفيذ متقن من فريق الجودة وبتشجيع ودعم متواصلين من العمادة السابقة والعمادة الحالية.

وختم د. العنزي كلمته بتوجيه التحية لكل من جاد بوقته وجهده وعمله للارتقاء بمستوى أداء كلية التربية الأساسية، فهم ثروة المستقبل ومنبع عطاء لا ينضب.

كما دشن مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب دليل الإجراءات الإدارية من إعداد فريق الجودة في كلية التربية الأساسية والذي سيكون مرجعاً هاماً ودليلاً لكل العمليات والإجراءات الخاصة بكلية التربية الأساسية بشكل خاص وكليات قطاع التعليم والبحوث في الهيئة بشكل عام.

وأقيمت حلقة نقاشية ضمن فقرات الملتقى بعنوان “نظام الجودة في مؤسسات التعليم: بين التجربة والتحديات” والتي شارك فيها كل من مدير معهد الاتصالات والملاحة الكابتن منذر الكندري
وعضو هيئة التدريب في المعهد العالي للطالب م.
منذر المعتوق ورئيس قسم اللغة الإنجليزية
أ. د. حنان تقي وأدار الحلقة النقاشية الرئيس الأعلى لفريق الجودة د. عروب القطان.

ومن جانبها أشارت رئيس الفريق الأعلى للجودة د.عروب القطان في كلمة ألقتها خلال الملتقى أنه من أهم ركائز التطوير والتحسين لإصلاح التعليم هو التركيز على الإصلاح الإداري، والحرص على العمل المؤسسي القائم على اللوائح والنظم المنظمة للعمل والمحافظة على الحقوق في نطاق العمل، ومن هذا المنطلق جاءت فكرة إقامة ملتقى الجودة السنوي الأول في كلية التربية الأساسية.

وأكدت د. القطان أن معايير الجودة الإدارية العالمية “مواصفات الآيزو” خيار مهم لتحقيق كل ما سبق ذكره، وأن الآيزو هو النموذج الناجح للإدارة الحديثة المواكبة لعصر المعايير والمواصفات التي ترفع مستوى الأداء إلى الجودة والتميز.

وذكرت د. القطان أنه إيماناً من فريق الجودة لمواصفات ٩٠٠١:٢٠١٥ بكلية التربية الأساسية بأهمية العمل المؤسسي للمؤسسة التعليمية القائم على الوعي التام بحقوق وواجبات هذه المؤسسة تم تدشين هذا الدليل والمسمى بالمرجع الذي يضم إجراءات اللوائح بصورة مبسطة وواضحة.

وفي ختام الملتقى كرم مدير عام الهيئة د. علي المضف الرعاة والداعمين والمشاركين وفرق الجودة والفرق العاملة في الملتقى تقديراً وعرفاناً لكل ما بذلوه من جهود لإنجاح الملتقى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!