الرئيسية / Uncategorized / تحت رعاية وحضور مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب افتتح مهرجان الطلبة الخامس للأفلام والتصوير الفوتوغرافي لقسم تكنولوجيا التعليم

تحت رعاية وحضور مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب افتتح مهرجان الطلبة الخامس للأفلام والتصوير الفوتوغرافي لقسم تكنولوجيا التعليم

د.علي المضف : الهيئة تسعى دائماً إلى الأفضل في التعليم وما نشهده في المهرجان دليل على إبراز ذلك

د.فهد الرويشد : قسم تكنولوجيا التعليم يبهرنا بكل جديد يقدمه في المهرجان من عام إلى آخر

د.خلود النجار : مهرجان هذا العام أصبح بمستوى المهرجانات العالمية نتيجه لكل ما يتم تقديمه فيه وبفضل الداعمين له

8C879648-45EC-4535-B43D-A169D8FA1B76 EA535BD3-03F3-4CCA-8BEB-7BDEBC78DBF2 A3420729-3ED6-43EE-BD20-ED35C7528603 7F745E04-026E-4600-817D-091A3094C92E DA8D19B2-2CB5-43AD-9451-FC965587C290 8EA99EBE-887D-4E87-9837-2FAE8B7C9285 B154679D-33CC-47BB-B71E-4C12E3181024 BF2C6563-605F-4300-8063-8ED6F5AFDF22 465F35A7-F881-44C5-B698-C8E0825C7F23 36179705-4590-4451-BA9F-A023C5D89CCD 71503E3E-93A4-44C7-A9B2-25E3FFCEB529 6D75147F-C5CC-4FF3-BC33-A351F92B9F58 957CD556-27CC-486E-86B0-DAF7ACE61278 34445EAC-7221-45CB-897C-9CD780AC6D27 49A21258-DE03-4E25-B000-A4C158A723AC

تحت رعاية وحضور مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب د. علي فهد المضف افتتح صباح يوم الأحد الموافق ٩ ديسمبر ٢٠١٨ على المسرح الرئيسي في كلية التربية الأساسية مهرجان الطلبة الخامس للأفلام القصيرة والتصوير الفوتوغرافي، الذي نظمه قسم تكنولوجيا التعليم  بحضور سفير الولايات المتحدة الأمريكية في الكويت السيد لورانس سلفرمان ونواب المدير العام أ. د. جاسم الأنصاري والمهندس حجرف الحجرف والمهندس طارق العميري وعميد كلية التربية الأساسية أ. د. فهد الرويشد ومساعدي العميد  ود. خلود النجار رئيس المهرجان ورئيس قسم تكنولوجيا التعليم كما حضر العديد من قيادي الهيئه العامة للتعليم التطبيقيي والتدريب ورؤساء الأقسام العلميه  وأعضاء هيئة التدريس والتدريب بكلية التربية الأساسية ،وعدد كبير من ضيوف المهرجان من إعلاميين ومتخصصين.

بدأ عريف الحفل د. علي بو حمد نائب رئيس المهرجان بكلمة تعريفية حول المهرجان مؤكداً فيها على أن دور التكنولوجيا في التعليم لا يقتصر على تطبيق الأجهزة الالكترونية أو الشبكات المعلوماتية وأن دورها أكبر وأشمل وأنه يأتي بتوظيف كل الأدوات التي يمكن لصاحب المعرفة استحداثها لتسهيل وتبسيط محتوى الرسالة، وهنا يأتي دور الأفلام والتصوير الفوتوغرافي لأنهم أكثر الوسائل تأثيراً على الحواس السمعية والبصرية وعلى مشاعر المتلقي. موضحاً الهدف من المهرجان في ختام كلمته أنه فرصة لاكتشاف المواهب الفنية في صناعة الأفلام من إخراج وكتابة السيناريو وتوظيف الإضاءة والصوت والصورة، وكذلك لإبراز وإيصال أفكارهم ومشاعرهم والقيم الموجهة ومن خلال إبراز قدراتهم على توظيف معاني ورموز الصورة الفوتوغرافية.

وافتتح المهرجان بكلمة لمدير العام للهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب د. علي المضف قال فيها بأن أعمال الطلبة والطالبات التي رأيناها تشرّف هذه المؤسسة ويزيدها تشريفاً أعضاء هيئة التدريس الذين أشرفوا على هذه الأعمال. مؤكداً على أن الهيئة تسعى دائماً إلى الأفضل في التعليم وما نشهده في المهرجان دليل على إبراز ذلك، واختتم الكلمة بتوجيه الشكر إلى كل القائمين على هذا المهرجان للدور الذي يقومون به تجاه الطلبة والطالبات لدفعهم نحو خدمة وتنمية المجتمع، وأنه يتطلع إلى حضور المهرجان في العام القادم.

كما رحب عميد كلية التربية الأساسية أ. د. فهد الرويشد بكلمته في الحضور معرباً عن فخره بالكلية وقسم تكنولوجيا التعليم الذي يبهرنا بكل جديد يقدمه في المهرجان من عام إلى آخر، متمنياً أن يلقى القبول كل ما سيتم تقديمه في المهرجان وختم الكلمة بتمني الفوز والتوفيق لجميع المشاركين في المهرجان.

وكان لرعاة المهرجان كلمة ألقاها مؤسس حكاية للإنتاج الفني المخرج والمنتج وليد العوضي حيث بدأ كلمته بحث الطلبة والطالبات على الجد والاجتهاد والاستمرار في تقديم ما يحبون من خلال صناعة الأفلام والتمسك بثلاث صفات مهمة للاستمرار وهي الحب والشجاعة والأمل. مختتماً كلمته بإعلانه رعاية شركة حكاية للفائزين في المراكز الثلاث الأولى من خلال إنتاجها لأفلامهم القادمة.

ومن جهتها تحدثت رئيس ومؤسس المهرجان ورئيس قسم تكنولوجيا التعليم د. خلود النجار حيث بدأت كلمتها بالشكر لجميع الحضور، وذكرت أن المهرجان طفلها الذي كبر ونمى بصحة وعافية حتى وصل إلى ما هو عليه اليوم بفضل دعم وتشجيع من عميد الكلية الذي أعطى مساحة من الحرية للإبداع وتسهيل كل العقبات، والأصدقاء والرعاة الذين آمنوا بكل ما نقدمه وللجنة التحكيم وكل ما قدموه من دعم وآراء سديده لتطوير العمل. وأن هذا المهرجان بمستوى المهرجانات العالمية بكل ما يتم تقديمه فيه وبفضل الداعمين له. معبرة عن شكرها وامتنانها لكل الطلبة والطالبات الذيم قدموا مساعدتهم من خلال شغفهم وحبهم في صناعة الأفلام والتصوير وهو أكبر عامل للنجاح وشجعتهم على الاستمرار في هذا الحب والشغف في صناعة الأفلام لأن هذه الأفلام ستكون صوتهم.

وللخريجين كلمة ألقتها الطالبة وضحة خالد العدواني، بدأتها بأن إلقاء هذه الكلمة كانت أحد أمنياتها. وذكرت أن التعليم فن وأن معلميها تميزوا في هذا الفن الذي أثر في عقولهم ونمى قدراتهم وأن توفير البيئة المناسبة أمنية تحققت من خلال هذا المهرجان الذي أتاح لهم الفرصة للالتقاء بسوق العمل وأصحاب القدرات والخبرات، حيث أنها سهلت لهم صناعة الأفلام بمساعدة المقررات الدراسية وكل ما يقدمه أعضاء هيئة التدريس لهم. وختمت كلمتها بتمنيها مشاهدة ممتعة لأعمال الطلبة والطالبات.

بدأ بعد ذلك عرض أعمال الطلبة والطالبات من الأفلام القصيرة المشاركة في المهرجان ليتم تقييمها من قبل لجنة التحكيم المتواجدة في المسرح. وكان هناك فقرة موسيقية بين عرض الأفلام من تقديم طلبة وطالبات قسم تكنولوجيا التعليم.
ليتم بعد ذلك الإعلان عن الفائزين في مسابقة التصوير الفوتوغرافي حيث حصلت الطالبة فاطمة بوعباس على المركز الأول ورتاج القطان على المركز الثاني وحصل الطالب عوض خليفة السعيدي في المركز الثالث.

ثم أعلنت الأستاذة ليلى أحمد عن الفائزين في مسابقة الأفلام القصيرة حيث كان المركز الأول من نصيب الهنوف عبدالله وهيا محمد عن فيلم Breath والمركز الثاني لفيلم الموت الأزرق من عمل قائدة الفضلي وفاطمة القلاف، وكان المركز الثالث لكل من زينب سناسيري ومنيرة الإبراهيم عن فيلم اللعبة.
واختتم المهرجان بتكريم الفائزين والتقاط صورة جماعية مع المدير العام والحضور الكريم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!