قام د.عدنان العلي نائب المدير العام للتعليم التطبيقي والبحوث بالإنابة والأستاذة فاطمة النجار مدير إدارة البحوث بعمل زيارة لمركز المختبرات التحليلية

     قام السيد الدكتور/ عدنان العلي – نائب المدير العام للتعليم التطبيقي والبحوث – بالإنابة والأستاذة / فاطمة النجار – مدير إدارة البحوث بعمل زيارة استطلاعية لمبنى مركز المختبرات التحليلية الكائن بالمجمع التكنولوجي بالشويخ بجانب كلية العلوم الصحية للوقوف عن مدى جهازية تشغيل المركز

وكان باستقبالهم عميد كلية العلوم الصحية الدكتور / عبدالحكيم الصغير – والدكتور / نبيل الخليفي – رئيس قسم البيئة والدكتور / قاسم جعفر – رئيس قسم المختبرات الطبية

حيث من خلال الجولة في المبنى يمكن لإدارة الهيئة التعرف على المتطلبات  الأساسية التي يحتاجها المركز من مختبرات والأجهزة بحثية وملحقاتها والأمورالفنية الواجب اخذها بالاعتبار سواء مالية أو إدارية أو أمنيا من حيث طريقة التخلص من المواد الكيميائية )و السعة المكانية للمبنى ونوعية وتوزيع هذه المختبرات وملحقاتها

وخلال الجولة أوضحت الأستاذة / مديرة البحوث لا بد بداية تحديد الأولويات والأمور الإدارية و الفنية سواء الهيكل التنظيمي للمركز والاحتياجاته من موظفين و عمالة فنية المدربة التي تشرف على تشغيل عمل الأجهزة المختبرات وتقوم بمساعدة الباحثين في انجاز وتنفيذ بحوثهم العلمية بحيث يقدم الخدمات المطلوبة للباحثين من أعضاء هيئة التدريس والتدريب بكليات ومعاهد الهيئة وسوق العمل  وكذلك والقطاع الخاص لما يساعد على تسهيل على الباحثين في انجاز بحوثهم العلمية بسهولة ويسر بما يعود في رفع المكانة العلمية للباحثين بالهيئة واعتماد الهيئة من الناحية الأكاديمية )

ولكون مبنى المركز صمم ليكون فيه مختبرات ( بيئية – طبية حيوية – كيميائية تحليلية- بيولوجية) فقد استوضح كل من د. قاسم جعفر  و د. نبيل الخليفي وجود بعض المختبرات المجهزة بما تخدم مجال التلوث البيئي سواء (هواء – ماء- تربة) ولكن هذه المختبرات تنقصها العمالة الفنية للتشغيل وصيانة الأجهزة لذا اقترح نائب المدير العام للتعليم التطبيقي والبحوث – بالإنابة تشكيل فريق عمل برئاسة نائب المدير العام للتعليم التطبيقي والبحوث وعضوية ممثلين من كليات المعنية لوضع خطة تنفيذية وتشغيلية لاستكمال عمل المركز وتقديم المقترح للإدارة العليا أن يمكن تشغيل المركز بأجهزة المختبرات المتوفرة حاليا مع تجميع كل الأجهزة التي تم توريدها من خلال تمويل الهيئة للأبحاث العلمية وبحسب الإمكانات المتاحة مع وضع خطة لخمس سنوات قادمة يتم من خلال إيجاد جهة ممولة  لتطوير واستكمال باقي المختبرات (الكيميائية – الفيزيائية – البيولوجية ) وبحيث يمكنه خدمة الباحثين من أعضاء هيئة التدريس والتدريب  بجميع التخصصات بكليات ومعاهد الهيئة وإمكانية تحقيق الشراكة من خلال توفير التحليلات المختبرية لسوق العمل والقطاع الخاص بحيث يكون على مستوى عالي بقياسات و المواصفات العالمية من نوعية الأجهزة والعمالة المدربة المشغلة له.

وفي نهاية الزيارة شكر السيد الدكتور / عدنان العلي – نائب المدير العام للتعليم التطبيقي والبحوث – بالإنابة عميد كلية العلوم الصحية الدكتور / عبدالحكيم الصغير وكل من د. نبيل الخليفي و د. جعفر قاسم للتوضيح وشرح وإعطاء نبذه عن المبنى وما يحتويه من مختبرات وأجهزة وما هي متطلباته الأساسية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *